المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكاية الرجل عمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ار


أشواق
16-08-2011, 12:53
ماما أشواق أنا اليوم صائمة وأريدك أن تحكي لي حكاية حاضر حبيبتي

بشرط أن

يكون صيامك حتى آذان الظهر فأنتي لازلت صغيرة وحين تكبرين اكثر تصومين حتى العصر ثم نصوم المغرب يوما معا

إن شاء الله حاضر ماما أشواق ههههههههههههه هيا الآن احكي لي حكاية سأحكي لكي حكاية ****الرجل

عمـــــــــــــــــــــــــــار **** ولكن بشرط أن تقولي الجملة التالية حين اطلب منكي **** عمار رجل

دجال عمار يعشق التجوال في الغابة حظيرة أبقار في الغابة مسكن أثوار في الغابة قليل الأشرار عمار يفسد الآبار

عمار يلوث الأنهار عمار يركب الجرار عمار يسوق و يموج عمار بين المروج عمار يدوس الأزهار عمار يفسد أشجار

عمـــــــــار قتل أبقار ******* ههههههههههههههه حاضر ماما أشواق

حكاية الرجل عمــــــــــــــــــــار

في الغابة يوجد أشرار في الغابة يوجد أبقار في الغابة رجل مغوار في الغابة يوجد أثوار في الغابة يوجد صرصار في

الغابة يوجد عمــــــــــــــــــــار عمار رجل مغوار عمار يملك جرار عمار دوما محتار عمار دوما منهار

عمار كثير الحركة عمار قليل البركة عمار لا يملك تركة الكل يكره عمار الكل يراه منشار في سيره يقتل أزهار في

مشيه يقطع أشجار ما عمر يوما عمار ما شكر يوما عمار في بيته يوجد منشار في بيته يوجد صرصار في بيته يوجد

جرار في بيته مسكن للفأر في بيته عار للعار

عمار رجل دجال عمار يعشق التجوال في الغابة حظيرة أبقار في الغابة مسكن أثوار في الغابة قليل الأشرار عمار

يفسد الآبار عمار يلوث الأنهار عمار يركب الجرار عمار يسوق و يموج عمار بين المروج عمار يدوس الأزهار عمار يفسد

أشجار عمــــــــــــار قتل أبقار

فثارت ثائرة الأبقار تطلب رأس عمار الكل يندد والكل يشدد والكل يرمي الأحجار وزاد في الطين بله بكثرة تجمع القلة

بكثرة تضامن الأثوار وكانت مطالبهم كثيرة تشكو أعمال عمار الشريرة وتطلب محاكمته جهارا ونهار فوصل الخبر للحاكم

الذي لا يشق له غبار وكان معروفا في قصص رحيل بقطع رجل الساحر الجبار

فخرج عليهم الحاكم بطلته البهية باسم الثغر ويأكل العنب فقال ما خطبكم فشكت الأبقار الحادثة المريرة فرمى من

يده العنب وعيناه تفيضان شرارة وغضب وقال يا أيها الجمع كفاك سب فعمـــــــــــــــــــــار منا وفينا وأرى التهم باطلة

فيها جريرة فعمار هو حقيقة قليل الأدب وقد أدبه أخي الفارس المغوار يوم فقأ عينه فأصبحت ضريرة ولا أضنكم نسيتم

الحادثة المثيرة فانا ابرأ عمار فصاحت تبكي الأبقار وأوكلت الحادثة لله الجبار

ففرح عمار وخرج أمام الأنظار يضحك و يسوق الجرار وعادة لعادته وقتل أبقار هيا دورك حبيبتي الآن

-------------حاضر ماما أشواق

عمار رجل دجال عمار يعشق التجوال في الغابة حظيرة أبقار في الغابة مسكن أثوار في الغابة قليل الأشرار عمار

يفسد الآبار عمار يلوث الأنهار عمار يركب الجرار عمار يسوق و يموج عمار بين المروج عمار يدوس الأزهار عمار يفسد

أشجار عمــــــــــــار قتل أبقار هههههههههههههههههههههههههههه مار أيكي ماما أشواق أحسنني حبيبتي


لقد أذن الظهر هيا لنقوم للصلاة وأنتي للصلاة و للإفطار هههههه حاضر ماما اكملها لكم في المرة القادمة

تأليف أشواق

عبد اللطيف السوفي
19-08-2011, 11:36
شكرا جزيلا يا أشواق ..

taymabio
19-08-2011, 11:43
شكرا اشواق لكن ما كل هذه المعاني الغامضة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أشواق
21-08-2011, 10:40
مام أشواق انا اليوم صائمة فأكملي لي حكاية الرجل عمـــــــــــــــــــــار حاضر يا اميرة ولكن بشرط أشكري الاعضاء الذين مروا من هنا وقرأو القصة معكي -------------------------- شكرا لمروركم على صفحة ---------------------

ثانيا أين وصلنا في الحكاية يا أميرة الصائمة ------------------- لقد وصلنا يا ماما أشواق إلى عمار رجل دجال عمار يعشق

التجوال في الغابة حظيرة أبقار في الغابة مسكن أثوار في الغابة قليل الأشرار عمار يفسد الآبار عمار يلوث الأنهار عمار

يركب الجرار عمار يسوق و يموج عمار بين المروج عمار يدوس الأزهار عمار يفسد أشجار عمــــــــــــار قتل أبقار

وبعد الحادثة المريعة بقتل عمار عشرة أبقار بطريقة فضيعة جن جنون الأبقار وخرجت جميعها في الشوارع تطالب

بالقصاص العادل وتطلب الثأر وكان الكل هائجا بين المروج متجها قبلة بيت عمار وقلبه مفجوع ومن حسن حظ هذا

الجبان انه بعد فعلته اتخذ لنفسه ركنا ومكان في بيت السلطان و اخذ بالبكاء في حضرته قائلا يا أيها السلطان انا عمار

الاحمق الجبان وإني اليوم بعد الظهر عن غير قصد قتلت عشرة أبقار وقد قدمت بين أيديكم يا سيدي لتحكم عليا قبل

ان يحكموا فانت تعلم انني ضرير واعاني مشكلة في الأبصار فاحكم بما تحكم يا سلطان ------- فقال له السلطان يا

عمار ما صنعت بنفسك وبنا انت أثرت الجمع علينا فكيف السبيل للخلاص من هذا المأزق ------ فأشار عليه احد

الحضور وقال يا سيدي اخرج للجمع وقل انك قد قبضت على عمار لتهدأ النفوس ولا تنسى انك تخاطب جمعا من

الابقار وعيها خفيف وذكائهم محدود وانت سلطان فطن ويمكنك ان تجد بينهم سبيل ممدود ففكر السلطان وخرج

للجمع وقال يا أبقار لا ظلم عليكم اليوم لقد قبضنا على عمار ووجهنا له تهمة قتل الأبقار فقال انه يعاني من قلة في

الأبصار وانها لجريرة ان نقتله وظلما ان نحكم عليه وهو ضرير لعمرك تلك في حق القضاء كبيرة وأني اليوم يا يا أيها

الأبقار خرجت بقانون جديد يحمي حرمت الأبقار ويحفظ دمها من كل سوء واكثر سوء هو عمار فقال الجمع و ما هو

القرار ---------------------------- فقال السلطان يا سادة لقد امرت بوضع عشرات اللافتات كلها مكتوب عليها حذاري

خروج الأبقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــار يا عمـــــــــــــــــــــــــــــــــــار فاعجبت الفكرة الحضور وأنصرفوا

وهم في سرور


وعاد السلطان لمقره ووجد عمار بين الحضور وهو فرحا مسرور لنجاته من الابقار وقال يا سيدي يا سلطان لن انسى

صنيعك هذا معي ولن تنساه بعدي اجيال وسيذكركم التاريخ بانكم حققت العدالة ونصرت ضريرا اعمى من

التهلكة لا محالة فقال له السلطان إخرص عليك اللعنة لقد أثرت جمع الأبقار علينا ولو لا حيلتي وفطنتي وقلة ذكائهم

لكنت الآن مقتولا أيها النذل ولا تخرج من بيتك حتى توضع اللافتات في جميع انحاء المدينة

وبعد عدة أيام كان في المدينة ما امر به السلطان أن يكون فاللافتات في المدينة بأعداد كبيرة عسى ان تحفظ دماء

الابقار في الحضيرة وطال المقام بعمار في بيته ولم يخرج ولم يرى النور إلى ان جائه الخبر من الرجل المامور انه يمكن

لعمار مباشرة رزقه ولكن عليه ان يراعهي القانون الخاص بالمرور

وفي يوم من الايام وعمار منتشيا ومبتسما ومخمور دون خمور كان في الحضيرة يجول و يدور فخرج عليه مجموعة من

الابقار فقتلها في الآوان هيا دوركي حبيبتي الآن في قول مقولتكي ههههههههههههههههههههه


نعم ماما أشواق----- عمار رجل دجال عمار يعشق التجوال في الغابة حظيرة أبقار في الغابة مسكن أثوار في الغابة

قليل الأشرار عمار

يفسد الآبار عمار يلوث الأنهار عمار يركب الجرار عمار يسوق و يموج عمار بين المروج عمار يدوس الأزهار عمار يفسد

أشجار عمــــــــــــار قتل أبقار ههههههههههههههههههههههههههه ما رأيكي ماما جميل اميرة الصغيرة وماذا حدث

بعد ذلك ماما أشواق------------------- وبعد تلك الحادثة الخطيرة انتشرة خبرها بسرعة في الحضيرة ان عمار قتل من

جديد مجموعة من الابقار وسمع بها السلطان فامر بالقبض عليه في الآوان وخرجت الابقار في الشوارع تدور وهي

تندد بدم عمار وتقول دمك مهدور مهدور يا عمار وذهب الجميع للسلطان فامر الحاكم بجلسة قضاء تكون عادلة بين

عمار والابقار يحضرها الجميع ويكون عمارا في قفص وضيع

وفي غضون ساعات كانت الجلسة مفتوحة للحضور وتوجهت الانظار للأبقار وهي تقول يا أيها القاضي إن عمار قتل من

الخيرة من الابقار و أضحت العجول السمينة بين عشية وضحى يتيمة وهي تشكو الجوع والالم بعد فقدانهم الام

فقال وما خطبك يا عمار ولا تتحجج بقلة الابصار فتلك طريقة قديمة ولأن لم تاتني بحجة معقولة لاجعلنا عبرة ويكون

قطع الرأس منك حكاية بين الاجيال منقولة

فقال له عمار يا سيدي القاضي انا بالاضافة لكوني ضرير أشكوا القلة في الابصار فإن اللافتات الموضوعة ليست

ظاهرة للعيان وإن أردتم محاكمتي فحاكموا من وضعها بخطوط رفيعة لا يقوى على قرآتها من هو في حالتي المريعة


ولا يمكن أن اميز بينها وبين اللافتات القديمة

وبعد التتحقق من الامر اتضح للحضور ان عمار هو صاحب الحق فقد كانت اللافتات صغيرة لا يقوى على قرآتها من كان

بحال جدية في الأبصار فما بالكم بعمار وهكذا اطلق صراحه في الحال وامر القاضي بتغير اللافتات القديمة وزيادتها في

كل شارع وفي كل حي وبخطوط كبيرة ليكون الابقار في سلامة من جرار عمار

ووضع عمار تحت الحراسة إلا ان تغيرت الاشارات في خلال أيام واطلق سراحه بعدها في الحال ليباشر عمله في

الآوان

وبعد عدة آيام وبينمكا عمار بين المروج بجراره يتجول وهو باسم الثغر ويموج خرج عليه مجموعة من الابقار

ههههههههههههههههه هي دوركي حبيبتي حاضر ماما أشواق عمار رجل دجال عمار يعشق التجوال في الغابة

حظيرة أبقار في الغابة مسكن أثوار في الغابة قليل الأشرار عمار

يفسد الآبار عمار يلوث الأنهار عمار يركب الجرار عمار يسوق و يموج عمار بين المروج عمار يدوس الأزهار عمار يفسد

أشجار عمــــــــــــار قتل أبقار هههههههههههههههههههه ماما أشواق وهل قتل من جديد مجموعة من الابقار نعم

حبيبتي الصغيرة قتلها مجددا عمار ولا تنسي وصل الظهر فهي للصلاة وانتي للصلاة والافطار

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ومتى تكملين لي حكاية عمار في اليوم الموالي إن شاء

الله

اكملها في المرة القادمة من تأليف أشواق

jallu147
21-08-2011, 10:48
..........مشكووورة على القصة......
..... مزيد من الإبداع والتألق.....
...........

اية الرحمان
21-08-2011, 14:03
يعطيك الصحة يا اشواق رغم كل المشاغل التي عندك الا انه لكي وقت لكتابة قصصك الرائعة

أشواق
22-08-2011, 11:43
ماما أشواق أكملي لي قصة عمار حاضر ولكن أشكري كل من قرأ معكي

القصة من اعضاء المنتدى حاضر ماما شكرا لكم جميعا وصح فطوركم ------ جيد حبيبتي -- أين وصلنا نعم ماما لقد

وصلنا حين قتل مجددا عمار مجموعة من الأبقار هههههههههههه نعم تذكرت ولكن هل تتذكرين مقولتك نعم ماما

وهي --- عمار رجل دجال عمار يعشق التجوال في الغابة

حظيرة أبقار في الغابة مسكن أثوار في الغابة قليل الأشرار عمار يفسد الآبار عمار يلوث الأنهار عمار يركب الجرار عمار

يسوق و يموج عمار بين المروج عمار يدوس الأزهار عمار يفسد أشجار عمــــــــــــار قتل أبقار

هههههههههههههههههههه

وبعد إن قتل مجددا عمار شلة ليست بالقليلة من الأبقار عم الهدوء في الحظيرة ولم تخرج الأبقار في مسيرة بل

قررت أن يكون لها تجمع ومؤتمر تناقش فيه موضوع قتل البقر وكانت دعواهم إن الأبقار صاحبة القرار ولن تنزل

لمستوى قتل عمار وخرجوا بقرار إن تكون الحيطة من جانبهم وذلك بكثرة الوعي والتذكير وان تكون مستقبلا هي

صاحبة القرار وهي من يحدد المصير فقلوب الأبقار يجب أن تتحد في قلب واحد بعد أن عرفت أن الجانب الآخر هو

الجانب الفاسد كما يجب أن تكون نصرة البقر للبقر ظاهرة للعيان كما نصر السلطان عمارا لأنه إنسان فصفق الحضور

بهذا القرار لأنه يحفظ ماء الوجه للأبقار ثم فتحت الجلسة للإثراء وكانت الكلمة متداولة بين الجميع ليعرف بينهم من هو

المتخاذل من التشجيع

قالت إحدى البقرات أقترح أن يكون لنا حضورا في قصر السلطان لنعرف ما يدور وما يجول ولا تنسوا انه يجب أن يكون

لنا نصيب من القرار حتى نذلل المهانة ونحفظ المكان ولا يعقل يا سادة إن نساق من طرف إنسان ونحن الكثرة وهم

القلة والقلة بيدها الزمام والسلطان

وقالت بقرة ثانية يا أيها الجمع من الأبقار يا أيها الجمع من الأخيار إنني أرى سبع بقرات عجاف يأكلنها سبع بقرات

سمان فلا يعقل أن نذكر نحن البقر في القرآن وعمار لنا في الخارج بقتلنا يتلذذ ولا يحفظ لنا حرمة على مسمع ومرأى

من السلطان فالعين بالعين والسن بالسن ولا بديل إلا من نفيه أو قتله هذا العمار لتضيع بذلك هبة الأشرار

وسادة الفوضى المكان لما كان من التصعيد في المؤتمر وتدخل منظم الجلسة وهو كبير البقر وقال يا أيها الأبقار نحن

هنا لنناقش أوضاعنا ونحفظ الحرمة ونحقن الدماء فالقتل هو القتل وإن كان عمارا بقتله جبان فلا يعقل أن نأخذه قياسا

لكل إنسان فإن نحن ذكرنا في القرآن فهو لأجله أنزل القرآن ليحفظ له ولنا النظام وإنني لأبارك واثمن القرار بسحب

الآلة من عمار والمتمثلة في الجرار وبذلك نحفظ الدماء للأبقار وقد كتبت مذكرة للسلطان

وفي الجانب الثاني من الحظيرة كتب عمار مذكرة قصيرة يشرح فيها الواقعة للسلطان ويرجوه أن ينصره لكونه إنسان

وجاء في ملخص كلامه أن البقر قامت بعقد مؤتمر تطلب فيه سحب الجرار من عمار وان سبب قتل البقر ليس عمار ولا

الجرار بل سببه مرض معروف في العالم هو جنون الأبقار

وأخيرا صدر القرار من السلطان في خطاب ليس فيه إطالة إن عمارا وان كان مذنب فلا يعقل قطع رزقه وإننا نحفظ حق

العيش الكريم ولا نشجع على البطالة

ففرح عمار لما كان له من نصرة من السلطان وخرج يسوق الجرار وهو يغني ويقول جن جنون البقر وأهدرت وقتها

وضيعت نقودها بترتيب مؤتمر وبينما هو يغني ويلتفت يمينا وشمال فكان ما كان وقتل مجددا مجموعة من الأبقار هي

دورك حبيبتي حاضر ماما أشواق

عمار رجل دجال عمار يعشق التجوال في الغابة حظيرة أبقار في الغابة مسكن أثوار في الغابة قليل الأشرار عمار

يفسد الآبار عمار يلوث الأنهار عمار يركب الجرار عمار يسوق و يموج عمار بين المروج عمار يدوس الأزهار عمار يفسد

أشجار عمــــــــــــار قتل أبقار هههههههههههههههههههه ماما أشواق اخبريني كيف سيتصرف الأبقار

لقد أذن الظهر فهي للصلاة وأنتي للإفطار وصلاة وغدا أكمل لكي حكاية عمار مع الأبقار


من تأليف أشواق أكملها لكم غدا بحول الله

أشواق
25-08-2011, 11:21
ماما أشواق أنا اليوم صائمة اكملي لي حكاية عمار حاضر حبيبتي

هيا بجانبي حاضر ماما هيا اخبريني أين وصلنا لقد وصلنا إلى عمار رجل دجال عمار يعشق التجوال في الغابة حظيرة

أبقار في الغابة مسكن أثوار في الغابة قليل الأشرار عمار يفسد الآبار عمار يلوث الأنهار عمار يركب الجرار عمار يسوق

و يموج عمار بين المروج عمار يدوس الأزهار عمار يفسد أشجار عمــــــــــــار قتل أبقار هههههههههههههههههههههههههههه ولكن ماما أشواق

بعدما ظهر ان السلطان يميل بقصد وغير قصد لجانب عمار كيف ستتصرف الابقار --------- نعم حبيبتي الصغيرة هذا

ما سنعرفه الآن

وبعد هذا الاستخفاف والاستهتار اجتمعت مجددا الابقار لترى رأيا في عمار وكانا هذه المرة تجمعها هادف ينظر في

مصيرهم فلا تسمع بينهم الا عبارات آسف واخذ الامر محمل الجد ووضعوا الخلاف جانبا بينهم

ليحموا انفسهم من تصرفات عمار الشبيه بالقرد

فقال كبيرهم يا أيها الابقار أنني حزين على فقداننا أفضل الاخيار ولقد كنت بالامس أريد تهديئة النفوس ولكنني اليوم

انا معكم في رفع الفؤوس فإن الساكت عن الحق شيطان واكبر ظلم نراه اليوم من جانب السلطان فلقد احتقر دمائنا

واهان شهدائنا وانها لكبيرة في عين الصغير وفاجعة ملمة في عين الكبير وإنني اليوم أفتح معك النقاش ولنتفق

على قرار يخرجنا سالمين وآمنين على أرواحنا من حمق عمار

فقالت بقرة مسنة وعجوز يا أبنائي أنتم في مكان ليس به قوة فتصرفو بحكمة ولا تعطوا لعدوكم الفرصة ليتمكن منكم

فأنا مليئة بالعبر والدروس والسلطان لن يتراجع ان أسأتم لعمار فلصغيركم قبل كبيركم سوف يدوس وانا لا ادعوكم

للتخاذل ولكنها دعوة لحماية النفوس فنحن البقر ليس لنا خيار الا التعقل امام وقاحة عمار


وقالت بقرة حكيمة إنا أمنا البقرة العجوز تكلمت بإختصاروكلامها كله عبرة في كيفية حماية النفوس من عمار وان أفضل

طريقة هي توعية البقر وتفادي التصادم مع عمار أنذل البشر وأفضل طريقة هي نشر لافتات كثيرة ولنملأ بها الحضيرة تبين تصرفات عمار الخطيرة حتى يعرفها الصغار والكبار فصفق الجميع لهذا الانجاز واعتبره قريبا من الاعجاز ولكنه في الحقيقة حماية لنفوس البقر

من هذا الجبان الذي ينتمي للبشر وخرج الجميع وفي نفسه قرار هو تغير لافتاة المدينة لحماية الصغار والكبار


وبعد مرور أيام من هذا القرار الحكيم لم تسجل أية حادثة تذكر لعمار اللئيم فوصل الخبر للسلطان ان عمار لم يقتل

مجددا الابقار فكان الامر فيه حيرة عند السلطان وامر عيونه ان تأتيه بالخبر اليقين في الأوان وبعد مرور أيام جاءت

العيون لتخبر السلطان ان سبب النجاة من عمار هي لافتاة كبيرة وضعت من طرف الابقار وكانت أعدادها كبيرة وواضحا

في الحضيرة وكلها تحمل عبارة مختصرة ومثيرة فقال لهم السلطان وما كان مكتوب على

اللا فتاة فقال أحد العيون للسلطان يا سيدي لقد كان مكتوب



حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــذاري عمــــــــــــــــــــــــــــــــــار يا أبقــــــــــــــــــــــــــار



انتهت القصة واتمنى انها قد اعجبتكم


من تأليف أشواق